إبحث عن
  البحث في
  السياحة
الرياض مدينة مليئة بالأحداث والفعاليات المختلفة....أحداث الرياض دليلك لها
أضف حدثاً روزنامة الأحداث 
فنادق وشقق مفروشة
مطاعم
تسوق وخدمات
سياحة وترفية
خدمات المجتمع
الصحة والتعليم
حالة الطقس

تابعونا على تويتر
تابعونا على الفيسبوك
 حفظ  طباعة  ارسال مشاركة  المقالات المحفوظة :
 الجنادرية ـ المهرجان الوطني للتراث و الثقافة
 ( الثلاثاء 21 ذو القعدة 1432 هـ الموافق 18 اكتوبر 2011 م, الساعة 8:39)

موقع مدينة الرياض - الجنادرية ـ المهرجان الوطني للتراث و الثقافة

 

تعد المهرجانات الوطنية للتراث والثقافة التي ينظمها الحرس الوطني في الجنادرية كل عام مناسبة تاريخية في مجال الثقافة ومؤشراً عميق للدلالة على اهتمام قيادتنا الحكيمة بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصيلة.

كما تعد مناسبة وطنية تمتزج في نشاطاتها عبق تاريخنا المجيد بنتاج حاضرنا الزاهر. ومن أسمى أهداف هذا المهرجان التأكيد على هويتنا العربية الإسلامية وتأصيل موروثنا الوطني بشتى جوانبه ومحاولة الإبقاء والمحافظة عليه ليبقى ماثلا للأجيال القادمة.

وتؤكد الرعاية الملكية الكريمة للمهرجان الأهمية القصوى التي توليها قيادة المملكة لعملية ربط التكوين الثقافي المعاصر للإنسان السعودي بالميراث الإنساني الكبير الذي يشكّل جزء كبيرا من تاريخ البلاد.

 

فعاليات المهرجان - حفل الافتتاح الرئيس

وهو الحفل الخطابي الفني الكبير الذي يحظى بتشريف ورعاية خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين يحفظهما الله، وضيوفهما الكرام والمدعوين.

 

مشاركات إمارات المناطق

حيث تقيم أغلب إمارات المناطق عروضها التراثية داخل بيوتها المقامة على أرض الجنادرية.

 

السوق الشعبي

تحتوي الجنادرية على سوق شعبي يعرض جميع الحرف القديمة مثل: الحدادة، والنجارة، والخرازة، والعطارة ... الخ.

 

الأزياء الشعبية وتراث المرأة السعودية

تعرض في الجنادرية جميع الأزياء الشعبية والحلي الفريدة لمختلف مناطق المملكة.

الشعر الشعبي

هناك أمسيات الشعرية شعبية تعرض فيها أنواع الشعر الشعبي سوءا النظم، أو المحاورة، أو الرد.

 

المزرعة

على أرض الجنادرية أقيمت مزرعة تراثية متكاملة، تبين أساليب الزراعة التقليدية، وتضم أقساما عديدة منها:

·        البئر

·        السواني

·        المورد

·        الحراثة

·        الدياسة

·        معصرة السمسم

 

الفنون الشعبية

خلال أيام الجنادرية تقدم فرق الفنون الشعبية عشرات الألوان من الفنون، والرقصات، والأهازيج، والملابس المختلفة، التي تغطي جميع مناطق المملكة مثل: العرضة السعودية، والسامري، والحوطي، والخبيتي، والليوة، والمجرور، والمزمار، والخماري، والحسباني، والعزاوي ....الخ.

 

الألعاب الشعبية

يتم يوميا تمثيل، ولعب عدة العاب شعبية عديدة، تمثل طرق التسلية القديمة مثل، الحجلة، الدنانة، سبع حجر، طاق طاق طاقية، الغميما، مطرق صبيح ...الخ.

 

معرض الكتاب

حيث يشارك العديد من المكتبات، ودور النشر، والجهات الرسمية في عرض أحدث الكتب والمطبوعات، والفنون التشكيلية، ومعرض خاص للفنون التشكيلية، يقدم فنانوا المملكة، ودول الخليج، أحدث إبداعاتهم من اللوحات، والرسومات، والأعمال الغنية.

 

النشاط المسرحي

تتوالى خلال أيام الجنادرية عدة عروض مسرحية هادفة من جهات مختلفة.

النشاط الثقافي

في الجنادرية نشاط ثقافي غزير هو الأكثر كثافة، وحجما في المملكة، ويشمل المحاضرات، والندوات، والأمسيات الشعرية.

 

أهداف المهرجان الوطني

·        التأكيد على القيم الدينية، والاجتماعية التي تمتد جذورها في أعماق التاريخ للبطولات الإسلامية لاسترجاع العادات، والتقاليد الحميدة، التي حث عليها الدين الإسلامي الحنيف.

·        إيجاد صيغة للتلاحم بين الموروث الشعبي بجميع جوانبه، وبين الإنجازات الحضارية التي تعيشها المملكة العربية السعودية والعمل على إزالة الحواجز الوهمية بين الإبداع الأدبي و الفني و بين الموروث الشعبي.

·        تشجيع اكتشاف التراث الشعبي، وبلورته بالصياغة، والتوظيف في أعمال أدبية، وفنية ناجحة.

·        الحث على الاهتمام بالتراث الشعبي ورعايته وصقله، والتعهد بحفظه من الضياع، وحمايته من الإهمال.

·        العمل على صقل قيم الموروث الشعبي ليدفع برموزه إلى واجهة الإبداعية، ليكن في متناول المبدعين من مورثاتهم الفنية بألوان الفن والأدب.

·        تشجيع دراسة التراث للإستفادة من كنوز الإيجابيات كالصبر، وتحمل المسئولية، والإعتماد على الذات لتدعيمها، والبحث في وسائل الإستغلال الأمثل لمصادر البيئة المختلفة.

·        رصد المتغيرات السريعة التي واكبت التقدم العلمي عالميا، ومحليا وأثر ذلك على الحياة من خلال المعارض، والحرف، التي توفر أسلوبا مميزا للمقارنة الموضعية.

·        العمل على التعريف بالموروث الشعبي، بواسطة تمثيل الأدوار الأولية، والاعتماد على المحسوس، حتى تكون الصورة أوضح، وأعمق، وإعطاء صورة حية عن الماضي خلال معاينة ثقافية وفنية.

·        تجديد تراثنا الثقافي، والفكري، الذي هو شاهد على أصآلة هذه المنطقة، ووفرة عطائها، وخصوبة منبتها، وعمقها الحضاري، فقد كانت المنطقة ولا زالت زاخرة بالأدب، والأدباء، وأئمة الدين، ورواد الفكر، والعلم، وكانت مجالس ذويها عامرة بالشعر، والشعراء، والعلماء في شتى المجالات.

 

 

روابط ذات صلة :

الجنادرية

الموقع على الخريطة

 

 

 

 

 

 

 

 




رسالة لإدارة الموقع | موقع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض | موقع خرائط الرياض | خدمة الأخبار التفاعلية  | خدمة الأحداث التفاعلية
جميع الحقوق محفوظة. © 2014موقع مدينة الرياض
تصميم و تطوير الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض