إبحث عن
  البحث في
  عن الرياض
الرياض مدينة مليئة بالأحداث والفعاليات المختلفة....أحداث الرياض دليلك لها
روزنامة الأحداث 
فنادق وشقق مفروشة
مطاعم
تسوق وخدمات
سياحة وترفية
خدمات المجتمع
الصحة والتعليم
حالة الطقس

تابعونا على تويتر
تابعونا على الفيسبوك
 حفظ  طباعة  ارسال  المقالات المحفوظة :
 الجوانب الاقتصادية
 ( الأثنين 21 صفر 1438 هـ الموافق 21 نوفمبر 2016 م, الساعة 11:15)

موقع مدينة الرياض - الجوانب الاقتصادية

إذا كان أثر التغيرات السكانية في مدينة الرياض أصبح واضحاً على النمو السكاني وانتقال اقتصادياتها من اقتصاديات تقليدية تقوم علي التجارة، إلى اقتصاديات تقوم علي الاستخراج والصناعات التحويلية، بالإضافة إلى أن النمو والتوسع في قطاع الخدمات أدت إلى تحولات جذرية على الصعيد الاجتماعي وفي هيكل وحجم القوى العاملة. ولعرض بعض الجوانب الاقتصادية سوف نتناول في هذا الجزء النقاط التالية:

 

1. حجم ونسبة القوى العاملة:

زاد حجم القوى العاملة في مدينة الرياض خلال الثماني سنوات الماضية، حيث بلغت (1.4) مليون فرد في عام 1425هـ، بزيادة  قدرها (390) ألف فرد عن عام 1417هـ، حيث كانت تبلغ (1.034) مليون فرد. وتصل نسبة القوى العاملة (47.4%) في عام 1425هـ بينما كانت تلك النسبة في عام 1417هـ تبلغ (49.5%)، جدول (6-1).

 

جدول رقم (6-1) حجم ونسبة قوة العمل السعودية وغير السعودية (16 سنة فأكثر)

لمدينة الرياض خلال الفترة (1407-1425هـ)

غير سعودي

سعودي

إجمالي

 

السنة

النسبة

العدد

النسبة

العدد

النسبة

العدد

73.7

278.919

35.1

164.832

52.0

443.751

1407 هـ

67.5

347.020

36.0

287.344

48.4

634.364

1411 هـ

78.8

600.295

32.7

434502

49.5

1.034.697

1417 هـ

72.2

816.849

32.3

607.847

47.4

1.424.695

1425 هـ

 

وتتفاوت بوضوح نسبة القوى العاملة بين السعوديين لنجدها (32.3%) بينما لغير السعوديين نجدها (72.2%). ويرجع انخفاض هذه النسبة بين السعوديين أساسا لوجود شريحة كبيرة من السكان مازالوا في مجال الدراسة من الطلاب بنسبة (39%)، وكذلك نسبة أخرى مرتفعة وهى نسبة ربات البيوت، التي تمثل نسبة (21%).

 

 

وبتناول حجم ونسب القوى العاملة بين السعوديين حسب الجنس، نجد أن نسبة القوى العاملة للذكور قد سجلت نسبة (51%)، بينما سجلت النسبة للإناث نسبة (11%) وبمقارنة ذلك في عام 1417هـ نجد أنها سجلت 4.8% ويدل ذلك أن هناك تقدماً ملحوظا لحجم القوى العاملة لصالح الإناث حيث كنتيجة طبيعية لزيادة التحاقهن بالتعليم بمراحله المختلفة بما يعكس ذلك مدى نسبة مشاركة الإناث في سوق العمل بما يساعدن على العمل في الوظائف المرتبطة بطبيعتهن كالتعليم والصحة والأخصائيين الاجتماعيين.

أما نمط القوى العاملة غير السعودية فقد استحوذ الذكور على معظم القوى العاملة بنسبة 87.7%، بينما الإناث سجلت نسبة 46.7%.  وقد شهدت هذه النسبة اتجاها متزايد لتوظيف العمالة غير السعودية بين الذكور إذا ما قورنت مع عام 1417 حيث سجلت نسبة 60.6% بين الذكور  بينما بلغت النسبة للإناث46.1%.

 

جدول رقم (6-2) حجم قوة العمل السعودية وغير السعودية حسب النوع (16 سنة فأكثر)

لمدينة الرياض لعام 1425

الإجمالي

إنـاث

ذكـور

الجنسية

%

العدد

%

العدد

%

العدد

32.3

607.847

11.2

98.430

50.6

509.417

سعودي

72.8

816.849

46.7

190.295

87.7

626.554

غير سعودي

47.4

1.424.695

22.5

288.725

66

1.135.971

الإجمالي

 

2.  الحالة العملية:

تعكس الحالة العملية أحد أوجه النواحي الاقتصادية في المجتمع. حيث يمكن من خلال تصنيف الحالة العملية إلى شرائح، استخلاص بعض الاستنتاجات لمدى مساهمة أفراد المجتمع في العملية الإنتاجية، وكذلك الوصول إلى معدلات البطالة فيه.  وكما سبق أن أشرنا في الجزء السابق بأن نسبة وحجم القوى العاملة بين السعوديين أقل من غير السعوديين وذلك لوجود شريحة سكانية من القوى البشرية تدخل في نطاق الطلبة وربات البيوت وهما شريحتان داخلتان في العملية الإنتاجية التي سبق ذكرها. ويلخص الجدول رقم (6-3) تلك الشرائح بين السعوديين وغير السعوديين، حيث نجد أن نسبة الذين يعملون بين السعوديين نسبة (28.4%) بينما هذه النسبة لغير السعوديين (72.2%)، وهذا راجع بطبيعة الحال إلى كون معظم المستقدمين من خارج المملكة العربية السعودية لأغراض العمل.

 

جدول (6-3) الحالة العملية بين السعوديون وغير السعوديون (16 سنة فأكثر)

 لمدينة الرياض لعام 1425 هـ.

الإجمالي%

غير سعودي%

سعودي%

الحالة العملية

44.8

72.2

28.4

يعمل

2.7

0.6

3.9

لا يعمل ويبحث عن عمل

29.3

12.9

39.1

طالب

17.6

12.7

20.6

ربة بيت

2.4

0.1

3.7

متقاعد

3.2

1.5

4.3

آخر(غير قادر، لا يعمل ولا يبحث عن عمل)

100

100

100

الإجمالي 

 




رسالة لإدارة الموقع | موقع هيئة تطوير مدينة الرياض | موقع خرائط الرياض | خدمة الأخبار التفاعلية  | خدمة الأحداث التفاعلية
جميع الحقوق محفوظة. © 2018موقع مدينة الرياض
تصميم و تطوير هيئة تطوير مدينة الرياض